الأسير المحرر/ إياد أبو هاشم يتنسم عبق الحرية بقلم : سامي إبراهيم فودة

13 آذار / مارس 2019

received_1062095873977652
received_1062095873977652

قال تعالى: "وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ" صدق الله العظيم بحمد لله أفرجت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ظهر يوم الجمعة الموافق 8/3/2019م عن أحد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال وأحد أبناء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأسير البطل المحرر/ إياد أبو هاشم البالغ من العمر"ثلاثة وأربعون عاماً"من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة,بعد قضاءه 22عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي.. علماً توّجه أقارب الأسير إياد وأهالي مدينة رفح إلى معبر بيت حانون "إيرز" يوم الثلاثاء الموافق 12/2/2019م وبقوا حتى الساعة العاشرة مساءً أمام المعبر في حالة انتظار دون الإفراج عنه وفي اليوم التالي عرفوا بإن الأسير إياد وصل المعبر إلا أن جنود الاحتلال رفضوا الإفراج عنه إلى قطاع غزة بسبب عدم امتلاكه لأي أوراق أو تصريح يسمح له بالدخول إلى غزة،وبالتالي تم احتجازه مرة أخرى,إلا أن محكمة الاحتلال عاودت إصدار قرار بالإفراج عنه إلى غزة بعد أن رفضت استقباله دولة قطر المتواجد فيها عائلته حالياً.. واحتفاء بيوم تحرر الأسير/إياد أبو هاشم من سجون الاحتلال الإسرائيلي احتشدت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا الفلسطيني "نحو معبر بيت حانون"إيرز"شمال قطاع غزة في استقبالاً مهيباً له وسط هتافات وزغاريد ذويه تمجيداً بنضالات الأسير ابتهاجاً بتحرره من السجن نفحة الصحراوي وكان على رأس المستقبلين الأهل والأحبة والأقارب والأصدقاء وأبناء التنظيم من الجهاد الإسلامي.. بهذا العرس الوطني الفلسطيني لا يسعني في هذا المقام الرفيع,إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسير البطل المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي... - الاسم/ إياد محمود سليم أبو هاشم - أبو محمود - مواليد/ دولة قطر بتاريخ 02/08/1976م - البلدة الأصلية/ يبنا - مكان الإقامة / رفح المحافظة الجنوبية منطقة أبو هاشم - الحالة الاجتماعية / أعزب ولا يحمل بطاقة هوية فلسطينية - العائلة الكريمة / تتكون أسرة الأسير من الوالد والوالدة وله من الإخوة ثلاثة ومن الأخوات ثلاثة ويأتي الأسير في الترتيب الثالث سناً من بين إخوته وأخواته.. - المؤهل العلمي/ تلقى تعلميه الدراسي الابتدائي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في مدينة رفح وأكمل دراسة الثانوية العامة في قطر,وقد أخبر أهله برغبته في التوجه إلى قطاع غزة لإكمال تعليمه الجامعي هناك عام 1996م، حيث التحق بجامعة الأزهر ودرس الفصل الأول تخصص إدارة أعمال. - مكان الاعتقال/ نفحة الصحراوي - تاريخ الاعتقال/ 13/02/1997م (من المتوقع أن يفرج عنه في 12/2/2019م) ولكم تم الإفراج عنه بتاريخ 8/3/2019م - الحكم/ 22 عاماً وأسبوعين - التهمة الموجة إليه/ محاولة قتل جندي والانتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين كيفية اعتقال الأسير البطل/ إياد أبو هاشم بعد استشهاد ابن عمه تغير حاله وبدأ تفكيره ينقلب رأسًا على عقب،فلم يعد للدنيا مكان في قلبه،وكان حديثه الدائم عن الشهادة في سبيل الله, تفاجأت عائلته بتردد اسم إياد عبر وسائل الإعلام- 13 من شباط / فبراير لعام 1997م أنه طعن جنديا صهيونياً على معبر رفح الحدودي، حينما كان تحت سيطرة الاحتلال"الإسرائيلي آنذاك,تعرض الأسير إياد أبو هاشم في بداية اعتقاله للتعذيب والتنكيل القاسي، ثم حكم عليه بالسجن 16 عامًا، لمحاولة قتل جندي وإصابته بجروح خطيرة تسببت بإعاقته. ولم تقف معاناة إياد عند هذا الحد،فبعد عامين من اعتقاله وفي سجن"نفحة"الصحراوي تمكن من ضرب أحد ضباط أمن الاحتلال في السجن، ثأراً من انتهاكات الاحتلال في تفتيشهم المهين والمستفز للأسرى،فعقد له الاحتلال محكمة جديدة، وأضاف له ستة أعوام على حكمه السابق، ليصبح إجمالي محكوميته 22 عاماً, ومنذ لحظة اعتقال إياد لم يسمح الاحتلال الصهيوني لذويه بزيارته،متحججًا بأنهم ليسوا من درجة القرابة الأولى، سوى عمته الستينية التي تمكنت من زيارته مرة واحدة عام 1999م، ومنعت بعد ذلك كونها والدة الاستشهادي محمد أبو هاشم منفذ إحدى العمليات في منطقة كيسوفيم شرق خانيونس عام 1995م وبعد محاولات من التنسيق من قبل العائلة استطاعت والدته أن تزوره مرة واحدة عام 2000م،معللاً أن الصعوبة كانت في عدم حمل إياد وعائلته الهوية الفلسطينية وإنما وثائق سفر. الأسير المحرر إياد أبو هاشم تنقل خلال فترة اعتقاله بالعديد من سجون الاحتلال الصهيوني كما وشارك جنبا إلى جنب مع إخوته ورفاقه في الأسر في معارك الأمعاء الخاوية مع الأسرى البواسل في السجون مبروك الحرية للأسير المحرر البطل/ إياد أبو هاشم نسأل الله الفرج القريب العاجل لكل أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات من سجون الاحتلال
انشر عبر