أنَـا الْعَـرَبِــيُّ ...شعـر : عبد الملك بن عواض الخديدي

23 شباط / فبراير 2019

الفكر العربي
الفكر العربي

الفكر العربي

أنَـا الْعَـرَبِــيُّ ...


لِضَبـْطِ النَّفْـسِ شَيءٌ مِنْ غَبَائِي
أرَى وَهْمــاً فَأجْـعَـلُــهُ رِدَائِـــي
.
أنَـا الْعَـرَبِــيُّ مَفْتُــوْنٌ بِـرَمْلِــي
وَأشْـوَاكِـيْ وَأحْجَـارِيْ وَمَائِـي
.
رَفَعْتُ يَدِي إلَى الرَّحْمَنِ حَـتَّـى
بِقُـدْرتِـهِ يُخَـفِّـفُ مِـنْ غَبَائِــي
.
انَا الْعَرَبِـيُّ تَشْرَبُنِـي كُؤُوْسِـي
وَتَـاكُلُـنِــي صِحَـافُ الأَدْعِيَـــاءِ
.
وَيَقْرَؤُنِـي بِصَوْتِ الضَّيْمِ ضَـادِي
وَأسْمَـعُ حَيْثُ يَأسَـرُنِي وَلاَئِـي
.
وَأَقْـرَأُ حِكْمَــةَ الْفُـتْيَــا كَأنِّــي
أرَتِّــلُ مَا تَيَسَّــرَ مِنْ بَـلاَئِـــي
.
أَرَى الأشْبَاحَ فِي الأقْصَى أسُوْداً
تُدنِّـسُــهُ فَأجْـبـُـنُ عْــنْ إبَـائِــي
.
كَرِيْمــاً قَالَـها التَّـارِيْـخُ عَنِّـــي
وَشَهْـماً يَا لِخُبْثِ صَدى الرِّيَـاءِ
.
فَلَنْ يَـرِثَ الْوَلِيْــدُ بَهَــاءَ جَــدٍّ
إذَا فَقَدَ الزَّمَانُ رِضَـا الصَّفَـاءِ
.
وَمَـا الأشْبَـاحُ إلا وَهْـمُ قَـوْمٍ
أرَادُوْنِــيْ جَـبَـاناً فِـي اللِّقَــاءِ
.
أنَا الْعَرَبِــيُّ تُنْـكرُنِـي صَلاتِــي
لِمَـوْتِ حَمِـيَّتِـي وُذُيُـوْعِ دَائِــي
.
فمَـنْ لِلْـقُـدْسِ يَرْوِيْــهَا بِِقَطْرٍ
مِنَ الْغَوْثِ الْمُحَلِّـقِ فِيْ السَّمَاءِ
.
فَتَشْـرَبُ بِيْــدُهُ نَصْــراً عَزِيْـزاً
وَتَمْحَـقُ رِيْحُـهُ شَـوْكَ الْعِـدَاءِ
.
نَوَامِيـْسُ الزَّمَـانِ تَـزُفُّ بُشْرَى
بِنـُـورٍ فَـجَّ فِـي نَفَــقِ الْعَـنَاءِ
.
لِيَرْفَـعَ رَايَـةَ الأقْـصَى عَظِيْمٌ
وَيُسـرِجَ خَيْلَــهُ سِـرْجَ الْفِــدَاءِ
.
يَـؤُمُّ بِنـَا صَــلاَةَ الْفَتـْحِ يَوْمــاً
فَـنَـجْـعَلُـهُ وَصِيـْفَ الأنْـبِـيــَاءِ
.
تَفَاءَلْ مُلْهِمَ الشُّعَرَاءِ وَاقْصِدْ
بِمَشْيِكَ لَنْ تَطَالَ ذُرَى الْفَضَاءِ

انشر عبر