الجرس رن ياعرب لتبدا صفقه القرن ..بقلم:بشير الايوبي

06 أيار / مايو 2018

23471896_386977088388559_3354921433363170711_n
23471896_386977088388559_3354921433363170711_n

الفكر العربي

الجرس رن ياعرب لتبدا صفقه القرن .. كم تعودنا من زعماء دون الشرعيه من كلام ووعود لتكون النتيجه لاشكل ولا هيكليه فقد باتت الشعوب العربيه المنكوبه والمغلوب على امرها من هذه النوعيه القياديه اللا شرعيه الذين صنعتهم المكينه ألعدائيه للأمة ونصبتهم ودعمتهم ليكونوا على رأس الهرم بعد ان بايعوا الشيطان وباعوا انفسهم لهؤلاء الاعداء فقط من اجل من أجل المنصب و الجلوس على الكراسي المسمومة ولذلك يكون المواطن العربي هو الخاسر الوحيد. فهذا النوع من القيادات لاعلاقة لها لا بالوطن ولا بالمواطن ولا أي صله بربها فلا نصر لها والى جهنم وبأس المصير. يجلسوا الكراسي تابعين يحكموا بأوامر اسيادهم الملاعين ويعملوا بما يؤمرون به حسب التوجهات وبما يطيب لاسيادهم . هذه حقائق ما عادت تغفل على أحد فالمواطن العربي بات يدرك الأمور والعب بالسياسه جيد وماعاد سهل لأحد تمرير الحيل والالعيب عليه كما تعودوا فما عاد يسمعهم ولا يثق بهم وأصبح الشعار المعمول به للمواطن العربي (كل عربي أخي) أصبح هناك وعي شدد عند المواطن أن هذه الفئه من الحكام عباره عن اذناب مأجوره مسلطين على شعوبهم وهم من يصنع الفتن والحروب والدمار من أجل بقائهم على سده الحكم مهما كلف الأمر من دم و دمار وخراب بلادهم . تعودنا من تلك الذئاب القياديه أن نكون آخر من يعلم بما يدور من حولنا من أمور ومستجدات كما هو حالهم وهذه حقائق وهنا نسأل هل من احد منهم أولئك القيادات يعرف شئ عن ما يسمى صفقه القرن فاعداؤنا يخططون ونحن ننفذ فقد مل المواطن من هذا الحال من فقدان الكرامه والشموخ وهاهي الأوطان العربيه تدمر وطن بعد وطن وكيان بعد كيان في صراعات شكليه مصنعه . انظر الى ما نحن فيه الان بصدد لعبه جديده حتى يكتمل ضياع و تفكيك الباقي المتبقي من وجود في مسرحيه اسمها صفقه القرن وللاسف السيناريو بدأ العمل به وتم توزيع الأدوار والإخراج مشترك من أشد الاعداء لامتنا.. هناك اعاده للحرب الباردة بنماذج جديده وسيناريو مجدد بثوب خليجي شرق أوسطي بطوله طرفا المعادلة مواجهة مباشره ملعوبه والعرب مشاهدين وتم تكليف أيران بدور البعبع الخليجي واسرائيل بدور البعبع الشرق الاوسطي حتى الحصول على أموال العرب بالتخويف والوعيد والعرب اكيد جاااهزين لدفع المليارات تارة لأمريكا وتارة لروسيا للحصول على الحمايه من البعبع الوهمي. كلنا نتساءل ماهي صفقةالقرن وهل هناك من موقف عربي منها أعتقد لا احد من قادتنا العرب يعرف شيء عن المضمون و ما فيها وخفايها بالتاكيد ستكون لصالح إسرائيل فاين بات مصير القضيه الفلسطينيه قال تعالى (وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فاتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وايدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار

انشر عبر