#معاً_لبناء_مجتمعنا_ووطنا والعيش بحياة كريمة. بقلم ..ماهر حميد

16 نيسان / أبريل 2018

received_459048441181423
received_459048441181423

الفكر العربي

رسالة إلى أصحاب الحُكم والسيادة. إلى أصحاب المناصب والقيادة . إلى رئيس الحكومة والدولة ..الى رؤساء الاحزاب والفصائل . إلى من باعوا أنفسهم لأجندة دولية واقليمية وللكراسى والمناصب . إن ما قدمتموه لشعبكم ومن نضالكم التاريخي ذهب أدراج الرياح ، ولن تستطيع مخططات الأمريكان والإسرائيليين وصناع المشاريع والصفقات من أن تقهروا صمود شعبنا . لقد فشلت كل محاولاتكم الزائفة وأصبحت مكشوفة لشعبنا. أما آن لكم أن تعتزلوا وتحترموا أنفسكم وتحافظوا على ما تبقى من كرامتكم وماء وجهكم وتتنحوا لأن تجاربكم الفاشلة في الحُكم والتي لم تأتي الا بالمصائب على شعبنا وحالتنا وواقعنا الأليم وإلا .. سيكون مصيركم السحق من قبل شعبكم . وإن سياسية الضغط لن تؤثر على مصيرنا وعلي حقوقنا المسلوبة وأن الشعب أكبر من كل صفقاتكم ،وإن كنتم ضحية لها فأنتم صناع القرار والمسئول عن ذلك . إن صلاحية الرئيس بالنسبة لأمريكا واسرائيل انتهت وستعمل على تفصيل شخصية ووضعها رئيساً للسلطة تساعدها على تدمير ما تبقى من نضال شعبنا ووطننا.وإن مصداقية الفصائل اصبحت مفقودة عند الشعب . أن أبناء شعبنا المناضل لا تساومه رواتب ولا تساومه مذلة ولا شيء .لقد كان يحكمنا في الانتفاضة الأولى الاخلاق الوطنية حيث كان شاب صغير يتلثم ويأخذ قرار فيغلق البلد كلها . كان النضال حقيقي والشعب يطيع القرارات لأنها نابعة من حب الوطن . لقد أضعتم الوطن.. وأضعتم القضية.. ولكن الشعب لا يكره الا من يحاربه ويعمل عليه ابو الوطنية والمشكلة الحقيقية منذ 70 سنة طول عمرها بقيادتنا الفاشلة . احنا شعب الجبارين لن تكسر إرادتنا لان ما تبقى له هو كرامته وحريته فهو صبر على قهركم وظلمكم فلا نريد قصوركم المشيدة وسياراتكم الفارهة خدوا ما اغتصبتموه من حقوقنا وارحلوا بعيدا عنا فالله سيحاسبكم والا نهايتكم على ايدى شعبكم قريبة . ونطالبكم بالتحرك بشكل سلمي من الحالة المعقدة والتي تتحملون نتائجها لأن قطاع غزة لا يمكن أن يستقر ولا يمكن إذلال أهلها وشعبها وكل من يعيش فيها ووجهة نظري التالي: - وضع خطة طوارئ وطنية والاستفتاء علي حل الحكومة والسلطة الوطنية الفلسطينية. - تشكيل وتكليف مجلس انتقالي وطني وشعبي وحكم ذاتي مستقل يكون من خارج الأحزاب السياسية الموجودة وقيادة مشرفة لوطننا. - الاستفتاء وموافقة الشعب على الشخصيات الوطنية المطروحة للمرحلة المقبلة . - وضع رقابة دولية على قطاع غزة والضفة الغربية لتسيير الحالة الحكومية وتكون بإشراف دولة مصر الشقيقة. - اجراء انتخابات وطنية وشعبية وترشيح نخب وطنية وقامات وقيادات حقيقية للوطن خلال فترة 6 شهور - فتح ممر وجسر تجاري وقطار بين غزة وشطري الوطن والدول العربية. - اقامة مناطق تجارية واقتصادية ومشاريع تشغيلية بفلسطين والوطن العربي وخاصة مصر والاردن . - توسيع الحدود الوطنية من أراضينا المحتلة وفتح مشاريع اسكانية وتنموية . - العيش بحياة كريمة من خلال عمل تهدئة واستقرار لمدة طويلة الاجل . - بناء المجتمع الفلسطيني وتشغيل وتنمية شبابه وأجيال المستقبل. نتمنى ان تمر المرحلة الحرجة من حياة الشعب الفلسطيني على خير واستقرار لأبناء شعبنا اللي ذاق مرارة المعاناة والحصار والفقر وحسبنا الله على كل من تسبب بمعاناة شعبنا . فحقوقنا المغتصبة ستعود بإذن الله (حق العودة و اللاجئين ..وكل الحقوق الوطنية ) وستبقى القدس العاصمة الابدية لنا . واعتذر عن كلماتي القاسية والاطالة بالتعبير وارجوا عدم التجريح لان واقعنا اصعب مما تتصورون وكل الخيارات مطروحة .
انشر عبر