الوطن العربي الحوثيون يصدرون قرارا بالعفو عن الموقوفين جراء المعارك مع صالح - اليوم الخميس 21 ديسمبر 2017

21 كانون الأول / ديسمبر 2017

الفكر العربي
الفكر العربي

الفكر العربي

 أصدر صالح الصماد، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى المشكل من جماعة انصار الله الحوثية، مساء اليوم الخميس، قرارا يقضى بالعفو عن جميع الموقوفين جراء المعارك التي اندلعت مع الموالين للرئيس السابق، علي عبدالله صالح مطلع الشهر الجاري. 

ونقلت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن المجلس السياسي التابع لهم قوله "إن قرار العفو جاء إيمانا بصدق التوجه الوطني، وتعزيزا لمبدأ الأخوة بين أبناء هذا الوطن". 

وتابع " واستشعارا منا بأهمية وحدة الصف اليمني، وانطلاقا من الالتزام المطلق في الحفاظ على وحدة الوطن وسلامة أبنائه، وحرصا منا على لم الشمل وتجاوز الأثار المؤسفة الناتجة عن تلك الأحداث المؤلمة التي خطط لها العدوان الخارجي (قوات التحالف العربي) مسبقا بالتنسيق مع بعض الخونة في الداخل".

وبحسب قرار مجلس الحوثيين فإن العفو يشمل كل يمني مدني شارك في ما وصفه بـ "فتنة خيانة ديسمبر 2017"، باستثناء "من ثبت ارتكابه جريمة قتل أو الشروع فيها، ومن ثبت تورطه في التخطيط لتلك الفتنة أو التخابر من أجلها مع تحالف العدوان(قوات التحالف العربي)". 

 

ونفذ الحوثيون حملة اعتقالات واسعة ضد الموالين لصالح واعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام خلال الأسابيع الماضية.

وجاءت حملة الاعتقالات تلك عقب المعارك التي اندلعت بين الحوثيين من جهة، والموالين لصالح من جهة ثانية في العاصمة صنعاء، انتهت بمقتل صالح وعدد من قيادات حزبه، إلى جانب سقوط عشرات القتلى والجرحى من كلا الجانبين.

وتخضع العاصمة صنعاء وأجزاء واسعة من المحافظات الشمالية في الوقت الراهن لسيطرة الحوثيين، حيث اعلن صالح قبل مقتله، الحرب ضدهم وفض الشراكة السياسية فيما بينهم والتي استمرت نحو ثلاثة أعوام ضد الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا والمسنودة بقوات التحالف العربي.

 

 

 

انشر عبر