عفوا..بكل وضوح وصراحه ، بقلم ، ،بشرالايوبي،

08 كانون الأول / ديسمبر 2017

الفكر العربي
الفكر العربي

الفكر العربي

اعتقد ان اعتراف ترمب بان القدس هي عاصمه اسرائيل وعليه اقول وماهو الجديد وما الذي استجد وما قيمه الاعتراف ما دام اصحاب الحق اصحاب الارض و القضيه الفلسطينين غير معترفين حتى باسرائيل فهذا العتراف الامريكي دون قيمه واعتقد ان هذا الخطوه لها ما ورائها العديد من الخطوات الجاده المدروسه المتفق عليها من جميع الاطراف المعنيه بالقضه ومن هي استطيع القول الجميع للن القدس فلسطينيه عربيه اسلاميه ويمكنني القول هناك الايام القادمه تخبي لنا مفاجات مهمه للغايه وتارخيه ستوقف عقارب الساعه وتنهي الاحتلال والعمل بحل الدولتان والاعتراف المتبادل وعليه استطيع القول ان ترمب لا يعمل بمفراده بل مقيد بخطوط حمراء وبتكلف اجماعي من الاطراف المعنيه بنفيذه بمهام البطوله، للاسف نحتاج الى ثقافه سياسيه وحنكه في امور التعا مل مع المستجدات والقرارات بعيده الافق من الضبيعي هناك الاغلبيه من ابناء شعوبنا العربيه اصيبوا بصدمه كبيره ولهم الحق بالغضب لان الامر يحتاج لتفكير وابعاد في دراسه الحدث من جوانبها وزوايها الاربع وما المقصود منه واهدافها، اذن ماهو المتوقع سؤوال مطلوب اجابه عليه نعم وحسب توقعاتي ستواجه اميركا حمله اعلاميه من العالم كله ولا ننسا ان هذا القرار قد جعل اسرائيل في هم ومشاكل كانت في غنه عنها لان الامر موجع ومكلف لاسرائيل لان القدس لها ميزات يصعب تجاهلها فهي خليط بشري كبير متشابك الديانات وعليه اسرائيل هي المتضرر الوحد من هذا القرار الان اجل او عاجل لابد لترمب من تصليح الامر وعمل حركه سياسيه ترضي الفلسطين بفرز القرار بان القدس غربيه وشرقيه بهذا يقون الجميع راضي وكل فيهم بطل وصاتع سلام ،

انشر عبر