دحلان ودوره المتجدد القادم،بقلم:الكاتب بشير الايوبي

21 تشرين الأول / أكتوبر 2017

الفكر العربي
الفكر العربي

الفكر العربي

دحلان ودوره المتجدد القادم، لا مجال للشك ان الوقت حان وممهل وجاهز لاعطاء دحلان مهام التكليف للعمل وتتحضير للمرحله القادمه ويلعب بها دور الجوكر والصوت المرجح في المعادله القادمه المعد للتسويق لها في القريب، هناك معادلات بواقائع جديده ومختلفه عن سابقاتها يعد ويحضر لها على قدن المساوه بعد وفات الرئيس عباس او حتى عند تخليه عن الرائسا لقد اصبح هناك قلق و اللحاح بضروره اجاد شخصيه تتماشى مع المستجدات والواقع الحالي وعلى كل الحالات لان عباس مريض شفاه الله وكبير السن وفي كلا الحلاتان مطلوب اعداد بديل وهذا يعني بكل صراحه هو دحلان لماذا وكيف ، /اولا/ يوجد فراغ واسع يحتاج الى تعبئه وعتقد هذا كان مقصود وعمل عليه وخطط له من زمن وحتى يباشر بالتنفيذ مطلوب وجوب خلاف يكون المدخل لدحلان منه وحينها يطلب ويطالب الجميع من دحلان تحمل المسؤليه . /اثنان/ اصبح المناخ جاهز داخليا ودوليا لدحلان حتى يباشر بالعمل مع بعض الوقت للتحضير لاستلام المهام، /ثلاث/ الثقه المفقوده بين الاثنان الكبار فتح وحماس وعليه لابد وضروري وجود قاسم مشترك يكلف بمهام التمثيل بموافقه جميع الاطراف المعنيين وهم ، مصر واسرائيل والاردن والفلسطينين واللاعب الاساسي امريكا جميعا موافقين عاى دحلان مع بعض التحفظات من البعض نعم وهذا واضح للاعيان و الحديث بات يدور في الشارع الفلسطيني عامه والاغزاوي بشكل بخاص على ان دحلان قادم ولامحال وجميع على امل والبعض بات متفائل بقدومه فهذا جاء من اعتقادوقناعات من المواطن ان الطرفان قد قد فلسا و بات على يقين بذالك ، فالصراعات والخلافات المبرمجه والخوف كل طرف من الاخر مع عدم الثقه جعلت الاجواء مؤهله ليكون رجل المرحله القادمه دحلان ،

انشر عبر