الحمد الله يتعهد لشباب غزة بتوفير فرص عمل

04 تشرين الأول / أكتوبر 2017

..
..

تعهد رئيس الوزراء رامي الحمد الله اليوم الأربعاء أن تعمل حكومته على إيلاء توفير فرص عمل للشباب في قطاع غزة أولوية قصوى.

وأشاد الحمد الله لدى لقائه بعشرات الشباب في غزة، بدورهم وأثبات أنفسهم بكل المجالات، مشيرًا إلى أن الشباب الفلسطيني حققوا إنجازات على مستوى العالم بكافة المجالات.

وأكد الحمد الله أن حكومته تعتزم تنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه بين الفصائل في القاهرة خاصة حركتي فتح وحماس للمضي قدما في تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وذكر أن ملف الموظفين في غزة "ليس سهلا لكن لا يوجد أمر ليس له حل، وسيتم ذلك من خلال لجنة مختصة".

وأشار الحمد الله إلى أن ملف المعابر مهم ونأمل الاتفاق عليه في حوارات القاهرة بين الفصائل، كما أكد أن ملف الكهرباء على رأس أولويات الحكومة وسيتم العمل على إيجاد حلول قريبة لها.

وجدد التأكيد على أنه سيعطي أولوية كبيرة للشباب الفلسطيني ولا سيما الشباب في غزة، مشيرًا إلى أنه أوعز بإنشاء بنك الإنماء العام القادم لإعطاء قروض للشباب.

ووعد الحمد الله خلال اللقاء أن تكون الأولوية لفئة الشباب في غزة لإيجاد فرص عمل لهم.

وطالب برفع الحصار الإسرائيلي عن غزة، مشددًا على أنه برأس سلم أولويات الحكومة، "وهذا موضوع مهم، ولن نتوانى لحظة في العمل من أجل رفع الحصار عن غزة".

وأضاف "نحن اليوم في عهد جديد.. عهد الوحدة وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في 2011.. سنكون نحن والرئيس محمود عباس جنود لدعم شعبنا".

وأكد الحمد الله أن غزة ستبقى رافعة للمشروع الوطني، وعصية عن الانكسار غزة فهي تعرضت ل3 حروب، وأمس رأيت عزيمة الشعب".

وتابع حديثه: "سأتواصل مع فئة الشباب بشكل مستمر، وسأطلعكم على الجهة التي تعيق اتفاق المصالحة.. أنتم فقط ثقوا بي".

واستعرض رئيس الوزراء عددا من القضايا التي تلمس اهتمام الشباب وعلى رأسها جهود الحكومة في التخفيف من نسبة البطالة، والمشاريع التي ستنفذها في قطاع غزة، وقضايا المياه والكهرباء وملف الموظفين، مشيرا إلى الإرادة القوية لإنهاء الانقسام، وحل كافة الملفات وعلى رأسها الأمن والمعابر والموظفين.

واستعرض رئيس الوزراء جهود الحكومة في إعادة الاعمار رغم انخفاض المساعدات الدولية وعدم ايفاء العديد من الدول بالتزاماتها، ووضعهم في صورة الخطوات التي اتخذتها الحكومة لتطوير مختلف القطاع الحكومية لا سيما على صعيد التعليم، وتوجه الحكومة لدعم التعليم المهني والتقني، وعلى صعيد قطاع الصحة، مشيرا في هذا السياق ان الحكومة لا تفرق بين المواطنين في قضية العلاج الخارجي، وأنها ستقوم بالعديد من الخطوات لتطوير قطاع الصحة ومختلف القطاعات الحكومية في غزة.

انشر عبر