قطر: إقامة الاحتلال مستوطنة جديدة بنابلس انتهاك صارخ للشرعية الدولية

04 أيلول / سبتمبر 2017

..
..

قالت وزارة الخارجية القطرية اليوم الاثنين، إن إقامة حكومة الاحتلال الإسرائيلي مستوطنة جديدة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة انتهاكٌ صارخٌ للشرعية الدولية واعتداءٌ سافرٌ على حق الشعب الفلسطيني.

وطالبت الخارجية القطرية، في بيان لها، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لإلزام "إسرائيل" بوقف سياستها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعربت الدوحة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لقرار الحكومة الإسرائيلية برصد ميزانية مالية لإقامة مستوطنة جديدة في نابلس بالضفة الغربية المحتلة، حسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وشدد بيان الخارجية القطرية، على أن "استمرار الانتهاكات الإسرائيلية سيؤدي إلى تقويض الجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين".

وأمس الأحد، وافقت حكومة الاحتلال على تخصيص 60 مليون شيكل (16 مليونًا و750 ألف دولار تقريبا) لاستئناف بناء مستوطنة "عميحاي"، البديلة لسكان بؤرة "عامونا"، التي تم إخلاؤها منذ عدة أشهر.

وبدأت سلطات الاحتلال أواخر يونيو الماضي، بالعمل على الأرض لبناء هذه المستوطنة الجديدة، كبديل لمستوطني "عمونا"، التي أقيمت أصلا على أراض أيضا بملكية خاصة للفلسطينيين من بلدة سلواد.

انشر عبر