محمدٌ صاحبُ الذِّكْرَى

28 آب / أغسطس 2017

الشاعر محمد العصافرة
الشاعر محمد العصافرة

محمود شامية

محمدٌ صاحبُ الذِّكْرَى


تُغازِلُني حُروفُ الضَّادِ شِعــــــــــــرَاً
وَتَنْسِجُ وَحْيَ أوهـــــــــــــــــامٍ لِتَرقى
*
وَتَهمِسُ في ثَنايا الرُّوْحِ بَوْحَــــــــــــاً
تُعانِقُ طَلَّهَـــــــــــــــــــا عَذْبَاً وَعِشْقَا
*
وَتْصحَبُ للبَلاغَةِ كُــــــــــــلَّ دّرْبٍ
فَحَقَّ القولُ منْ وَصْفٍ وَحقَّـــــــــا
*
يُنادِيني بَليغُ القَــــــــــــــــــــــــــولِ زُوْراً
لِكَيْ يَرْقَى بقــــولٍ فيــــــــــكَ صِدْقَا
*
فَلَسْتُ بِشاعِرٍ فَذٍّ طَليــــــــــــــــــــــقٍ
وَلَيْسَ الشِّعْرُ بين يَدَيَّ طَلْقَــــــــــــــــــــا
*
وَلَسْتُ مِنَ العُلُوِّ لِيَرْقَ قَـــــــــــــــــــــولي
وَمَـــــــــــــــنْ مَدَحَ الرَّسولَ ازدادَ عَبقَا
*
فَقَدْ عَجِزَتْ صِفاتُ الحَــــرفِ مِنِّي
لِتَهذِي القولَ بين يَدْيكَ رِفْقَــــــــــــــــــا
*
فَكَيْفَ لِشاعِرٍ مِثْلِيْ صَغــــــــــــــــيرٍ
بِقَولٍ قَدْ يَروُقُ إذا اسْتَحَقَّــــــــــــــــــــا
*
رسولَ الله قَـــــــــــــــــــــــــدْ آليتُ إلا
أقولَ الشعرَ في العُظمــــــــــــــاءِ شَوْقَا
*
فَتِلْكَ جَوانِحِي تَـــــــــــــــــزْدَادُ وَلْهَى
بِذِكْرِكَ يارسولَ اللهِ خَفْقَــــــــــــــــــــــى
*
حُـــــــــــــــــــــــــــــــروفي لا يَقُرُّ لها بَيََانٌ
كَمَنْ عَشِقَ الأماني ازدادَ حُمْقَـــــــــــــا
*
فَـــــــــــــــــــــذَا قَدْرِيْ وَذَا قَدَرِيْ وَانِّي
لأطمحُ في مَديْحي اليومَ لقُيْـَـــــــــــــــــا
*
وأرجو أَنْ أكونَ وَصَلْتُ حَقَّــــــــــــــــــاً
إلى بَعْضِ الصِّفاتِ وَفيْكَ أَرْقَــــــــــــى
*
دُمُوعِي قَدْ رَسَمْتُ بِهَا طَريْقَـــــــــــــــــاً
وَشِعري بَاتَ يَخْفِقُ فِيْكَ دَفْقَـــــــــــــــا
*
وَمَا كانَ القريضُ لِيْرقَى دَوْمَـــــــــــــــــــاً
إذا ما كانَ فِيْكَ الشِّعْرُ أنْقَـــــــــــــــــى
*
رسولَ الله إنِّي رَغْـــــــــــــــــــمَ ضَعْفِي
لعبــــــــــــــــــــــــــــــــدُ آبقُ غِرٌّ سأبقى
*
نَذَرْتُ قَصائِدِيْ عِشْقَاً وَشَوْقَـــــــــــــــاً
وآملُ أنْ يوافي القَوْلَ خُلقَـــــــــــــــــــــــــــا
*
فَلِيْ ذَنْبٌ مَلَأْتُ به البـــــــــــــــــــــراري
وَاني اليومَ أرجو مِنْكَ عِتْقَـــــــــــــــــــــأ
*
فَذِكراكَ العظيمةُ فَوْقَ قَـــــــــــــــــــــــوْلٍ
وَفَوْقَ الجَمْعِ مِنْ حُبٍَ وأبقـــــــــــــــــــى

*
الشاعر : محمد العصافرة * فلسطين * بيت كاحل 

انشر عبر