نسائم مختالة

28 آب / أغسطس 2017

الشاعر محمد العصافرة
الشاعر محمد العصافرة

محمود شامية

نسائم مختالة
يَخْتَالُ خَصْـــــــــــــرٌ كالسِّوارِ قَدْ أنثى
ويَـــــــــــــــــــــــــــزِيدُ تِيْهَاً يَنْحَنِيْ وَيَهُولُ
*
كالغُصْنِ قَدْ أعْطَى القِيْــــــادَ نَسَائِمَاً
لولا النسائِمُ لاعْتَراهُ خُمُــــــــــــــــــــوْلُ
*
مُتَرَفِّقَاً في غَيِّهِ لا يَرْعَــــــــــــــــــــــــوِيْ
للصَّبِّ يُغْوِيْ سَاقِياً ويطــــــــــــــــــــولُ
*
غَضٌّ فَتِيٌّ لا تُطيقُ بِعَــــــــــــــــــــــادَهُ
فالعِشْقُ حِــــــــــــكْرٌ والعُيونُ رسولُ
*
كالطَّلِ إنْ يَهْمِيْ الصَّبــــــــــــاحَ بِزَهْرَةٍ
فـــــــــــــــــــاحَ العَبِيْرُ وللشِّفَاهِ وُصُولُ
*
وَتَمُـــــــــــــــــــــرُّ عاشِقَةٌ تٌراودُ عِشْقَهَا
لا العِشْقُ تُبْديْ وَالصُّدودُ يَحُـــــــــوْلُ
*
والشَّمْسُ قَدْ أَغْضَتْ حياءً ُكلَّمـــــــا
أبْدَتْ وِدَاداً والعُيونُ ذُبُـــــــــــــــــــــولُ
*
لا تَرْتَديْ إلا الجَمـــــــــــــــــــالَ لِعاشِقٍ
سِمَةُ الجَمالِ مَعَالِمٌ وأُصُــــــــــــــــــــولُ
*
إنْ أَنْتَ قَدْ نِلْتَ الـــــــــــــوِدَادَ بِنَظْرَةٍ
تِلْكَ الجِنَانُ مَرابِعٌ وَفُصـُـــــــــــــــــــــولُ
*
الشاعر : محمد العصافرة * فلسطين * بيت كاحل 

انشر عبر