اعتقالات في محيط المسجد الأقصى

06 آب / أغسطس 2017

الفكر العربي
الفكر العربي

أفادت مصادر صحفية، اليوم الأحد، باندلاع اشتباكات بين المصلين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية عند أبواب المسجد الأقصى.

ويشار  أن السلطات الإسرائيلية شنت عدة اعتقالات في محيط المسجد الأقصى، ومن بين المعتقلين أحد حراس الأقصى وسط استنفار للشرطة الإسرائيلية.

جدير بالذكر أن الشرطة الإسرائيلية تسمح للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى منذ العام 2003، رغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، التي تشرف على الحرم الشريف، هذه الاقتحامات ومطالبتها المستمرة بوقفها.

وعلى مدار أسبوعين، ساد توتر في القدس والمدن والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية إثر سلسلة إجراءات أمنية إضافية فرضتها السلطات الإسرائيلية في منطقة الحرم الشريف، بدءا من إغلاقه لمدة يومين منذ 14 يوليو/تموز، ونصب بوابات إلكترونية لتفتيش المعادن وكاميرات المراقبة، وصولا إلى منع دخول الفلسطينيين تحت سن 50 عاما إلى المسجد الأقصى.

وخلال تلك الفترة، قمعت الشرطة الإسرائيلية تظاهرات فلسطينية عديدة، رافضة لتقييد الدخول للمسجد، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفلسطينيين، قبل أن تتراجع السلطات الإسرائيلية عن تلك القيود، مساء الجمعة، وتسمح بدخول المصلين دون شروط.

وبدأ التوتر في منطقة المسجد الأقصى إثر هجوم نفذه 3 شبان فلسطينيين، يوم 14 يوليو/تموز، في باحات الأقصى أدى إلى مقتل عنصرين من الشرطة الإسرائيلية وجميع المنفذين.

انشر عبر