مطلوب وقف التخلف والجهل لتحرير الاقصى وكرامتنا

19 تموز / يوليو 2017

الاستاذ بشير الايوبي
الاستاذ بشير الايوبي

مطلوب وقف التخلف والجهل لتحرير الاقصى وكرامتنا،،

لو كان لي من كلمه اقولها للقاده في عالمنا العربي ساقول كفاكم جهل وتخلف عليكم مستحقات والتزامات امام الله ستحاسبون عليها ان الحال الذي وصلت اليه امتنا العربيه من تردي اخلاقي وجهادي ومن ضياع الاوطاون وتدمير المقدرات ومستقبل الاجيال وما اصاب الشعوب من تشتت وتفكك اسري ملعوب ومدروس من اعدائنا الذين يستغلوا جهلنا وغبائنا ويعملون على اضعافنا وتفكيكنا وجعلنا نتناحر في مابيننا الاخ يقتل اخاه والنهار يصبح ظلام معتم وقادتنا حاسبهم الله وكأنهم في كوكب اخر لايحرك احدهم ساكن علينا ان نحرر انفسنا من الاتباعيه والخنوع للاعداء لنحرر انفسنا من الجهل والغباء لنحرر انفسنا من الكثير والكثيرمن العيوب قبل التفكير بتحرير الاقصى اصبحت مجمعاتنا تكسوها العاهات يجب ان نتخلص منها علينا ان نعيد كرامتنا الذي سلبت ونعيد شهامتنا مصدر وجودنا لنا ان نتعلم ونتذكر كيف راحت وسلبت فلسطين والعرب شغالين على الاستنكار ات والادانات ، والان الاقصى يغلق الحمدلله لا استنكار ولا حتى بطيخ حماري حسبنا الله في هيك قاده الواحد منهم لايساوي ذنب واوي او حتى خادم لحاوي، اخاف ان يصبح احتلال دولنا العربيه معلن دون تعميم بمعنى ان يصبح حكامنا حكام بالتعيين دون اي اعتبارات للمواطن وهكذا نصبح انعاج ناطقه وهذا ليس بالبعيد بل اقتربنا، ان الله لا يترك الذين تخاذلوا بتهويد الاقصى دون عقاب عودوا يااصحاب المناصب وعبادين الدولار اصحوا و صحوا ضمائركم عودوا وتوبوا حتى يتوب الله عليكم انظروا الى حالكم وما اصابكم وما الذي انتم فيه الا يكفيكم من مواعظ حتى تعودوا ، والله اني اخاف من مكر الله ان يسحق منكم النعم والخيرات وتصبحون نادمين حينها لا ينفع ندم ولابكاء هاهو اقصانا يغلق في وجه المصلين ويدنس باقدام الخنازير وعلى عينك يابو تاجو وللاسف كم من مليار مسلم وكان شئ لم يكن الله واكبر هل هذا يعقل ياللخزي والعار هنا يجب القول رغم الالم وسخطي علينا نحن اذا كنا نحن الفلسطينين اصحاب القضيه والمعاناة نتخاصم مع بعضنا البعض والانقسام يزداد يوما بعد يوم والكل يغني على ليلاه ماذا تبقى لنقول ، بالامس كان هناك فلسطين وكان السودان الموحد وكان بلد كبير وقوي العراق وكان هناك بلداسمها سوريا الشام وكان ايضا ليبيا العظمى وكان لدينا شئ يسمى الكرامه والحبل على الجرار نسال الله ان يحفظ امتنا وان يعودوا الى الصواب وطريق الهدى اللهم امين.

انشر عبر