في رمضان بقلم بشير الايوبي 31/5/2017

31 أيار / مايو 2017

بشير الايوبي
بشير الايوبي

رمضان ..وتشويه المفهوم المطلوب

نعم هكذا اكرمنا الله بشهر رمضان المبارك شهر الخير والمغفرة فيه  يقبل الله التوبة

 شهر المحبة  و البركة والتسامح يتقرب فيه العبد لربه بالعبادة والدعاء فتفتح ابواب السماء .

اقول تفتح ابواب السماء وليس شاشات التلفاز للأفلام والمسلسلات ذات المستوى الهابط المضيعة للوقت والاخلاق والتي يصرف عليها ملايين من الدولارات والنتيجة انحطاط وتخلف ادبي اوصلنا للهاوية ، وجعلنا في معركة الوجود والبقاء على اخلاقنا وادبنا وديننا الاجمل دين الحق دين الحبيب محمد (صلى الله عليه وسلم) رسول الاخلاق والنقاء ديننا الحنيف الاسلام.

وقد تعلمنا منذ الصغر ان لرمضان ذوق ورونق خاص فيه الابداع الرباني والنقاء الايماني الذي يجعل العبد قريب من ربه في حالة ابداعيه وهو يستمع ويقرأ القرءان كلام الله سبحانه وتعالى ، اصبح هناك خلل مبرمج برعاية اعداء الاسلام بتشهير الدين وتشويه صورته الطيبة بدعم لا مسبوق لانتاج الافلام والمسلسلات الساقطة حتى بات لها اولويات عند المجتمع المسلم ولدى المشاهد وفي المقابل انقرضت البرامج والمسلسلات الدينية الهادفة بمزاجها الترفيهي كان يجب ان يكون هناك لجان رقابية لمراقبة الافلام والمسلسلات لوقف هذا المخطط الخطيرو تعلمنا في رمضان تصافي القلوب بين جميع العباد الموحدين ويتم التركيز على قراءة القرءان والعبادة وقيام الليل.

فقد تغير مفهوم رمضان وبات الامر خطير جدا فهناك من يتباها بعرض صفرة الافطار على مواقع التواصل الاجتماعي في حالة غريبه ومدهشة من التبهرج اللامعقول المهم ان هذا النوع من البشر يتجاهل بقصد او دون قصد ان هناك من لا يطيب له هذا الفعل ولأسباب الجميع يعلمها ولا داعي لذكرها يجب على الجميع تجنب هذه العادات والابتعاد عنها لأن ذلك مخالف لأخلاقنا الحميدة ما تعلمناه من ديننا الاسلامي وهناك ايضا عادات مشينه وهي تداول الحديث وذكر هذا وذاك  وهذا قال وهي قالت والنميمة عادات سيئة يجب ان لا تدوم وان نبتعد عنها نعم ، وأهم ما في الامر الحفاظ على ثوابتنا الاسلامية والتقرب الى الله سبحانه وتعالى ، رمضان له قدسيته فرمضان لم يكن يوما صوم وصلاة فقط نعم لا خلاف على الصوم والصلاة ولكن هناك ما هو مهم ايضا حتى نزكي  انفسنا في رمضان ومنه المصافحة والمصالحة والمسامحة وصلة الرحم وحقوق الجار والنظر الى من هم بحاجه لك أليس كذلك اخي المسلم واختي المسلمة .

اسال الله في هذا الشهر الفضيل أن يوحد كلمة أمتنا العربية والاسلامية وان يعاد علينا العام القادم وقد جمع الله شمل امتنا واعيد اقصانا وحررت اسرانا

اللهم امين اللهم امين

بقلم: بشير الايوبي

انشر عبر