كشف جريمة فقها ضربة استراتيجية لامن "إسرائيل"

11 أيار / مايو 2017

bbc15e683aed6da012188647e463bdba
bbc15e683aed6da012188647e463bdba

أكد الخبير الأمني والاستراتيجي الدكتور محمود العجرمي، أن نجاح الأجهزة الأمنية بغزة في كشف خيوط وتفاصيل جريمة اغتيال الشهيد مازن فقها، تشكل ضربة استراتيجية وأمنية عميقة، أوجعت الاحتلال الإسرائيلي وأجهزته الأمنية والاستخباراتية.

وشدد د. العجرمي في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الخميس، على أن  اكتشاف تفاصيل جريمة اغتيال فقها تعني أن أساليب وأدوات الاحتلال "الموساد الإسرائيلي" أصبحت مكشوفة وتحت مجهر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال: الضربة الاستراتيجية التي تلقتها "إسرائيل" وأجهزتها الأمنية تكمن في اكتشاف القاتل وهذا يعني اكتشاف الشبكة التي قامت بالمهمة وأساليب عملها والأدوات وجميع ذلك أصبح تحت عين المقاومة".

 

 

وأوضح، أن الوقت الذي استغرقته أجهزة الأمن في غزة لكشف جريمة اغتيال فقها، نموذجي وقصير جداً، ويؤكد بأن الأجهزة الأمنية قادرة على كشف العمليات المعقدة التي ينفذها الموساد وعملائه.

وأضاف: جميع عمليات الاغتيال التي ينفذها الموساد "الإسرائيلي" سواء كان بنفسه أو عن طريق عملائه لا يستطيع أحد اكتشافها، إلا عندما يعلن عنها الموساد بعد أكثر من ربع قرن"، مشيراً إلى أن اكتشاف أجهزة الأمن في غزة للقاتل وتنفيذ حكم القصاص بحقهم في قادم الأيام يدلل على أنها وجهت ضربة موجعة لأمن "الموساد واستخباراته الأمنية.

وعن عدم إعلان الاحتلال المسؤولية بشكل مباشر عن عملية الاغتيال، قال العجرمي: جميع الدلائل والمؤشرات تدلل على أن الاحتلال الإسرائيلي والموساد هو المسئول الأول عن عملية اغتيال فقها، متسائلاً من المستفيد من قتل فقها؟ من الذي يلاحق أهل فقها في الضفة المحتلة ويرسل تهديداته؟، مبيناً أن ليبرمان في حديث عقب عملية الاغتيال، أشار إلى مسؤولية الاحتلال عن اغتيال فقها.

وفيما يتعلق بـ"العدالة الثورية" التي تحدث عنها هنية في المؤتمر الصحفي قال العجرمي: إن الإعدام هي العدالة الثورية التي ينتظرها القاتل جراء ارتكابه جريمة الاغتيال الجبانة.

يُشار إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أعلن اعتقال أجهزة الأمن في غزة القاتل المباشر للشهيد القائد القسامي مازن فقها، وقال: سيتم تنفيذ الحكم العادل والقصاص العادل على قاعدة العدالة الثورية وفاءاً لدماء الشهيد فقها ولكل شهداء فلسطين ولأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف هنية في مؤتمر صحفي: إن الأجهزة الأمنية من خلال كشف تفاصيل الجريمة وجهت ضربة أمنية واستراتيجية للعدو الإسرائيلي، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي هو من أعطى أوامر اغتيال الشهيد فقها، وأن القاتل أدلى باعترافات تفصيلية لعملية الاغتيال ستنشر في مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية خلال الأيام القادمة.

انشر عبر