"السيخي المنحوس".. ضربوه بالنار باعتباره مسلما

07 آذار / مارس 2017

1-924099
1-924099

صحيفة الفكر العربي

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" أنه فتح تحقيقا مدنيا في قضية المواطن السيخي في سياتل، الذي أبلغ الشرطة بأن رجلا أطلق النار عليه في ذراعه وقال له "إرجع إلى بلدك".

وقالت آني إس ديتريش، المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالية في سياتل، لأسوشيتد برس في رسالة عبر البريد الإلكتروني الاثنين، إن مكتب إف بي آي في سياتل -بالتعاون مع قسم الحقوق المدنية في وزارة العدل- فتح تحقيقا لتحديد ما إذا كان هناك انتهاك للحقوق المدنية الاتحادية.

وقال السيخي، البالغ من العمر 39 عاما، للشرطة إنه كان يعمل أمام مرآب منزله في حوالي الساعة الثامنة مساء الجمعة الماضي عندما ظهر له شخص لا يعرفه وأطلق النار على ذراعه.

وكان مسؤول محلي أكد أن السيخي يتعافى من جراحه في منزله بسياتل.

وقال هيرا سينغ الاثنين إنه تحدث هاتفيا مع الضحية وعائلته. وأضاف "لقد أصبح على ما يرام".

ويرتدي السيخ الذكور عمائم -يعتبرونها مقدسة- ويعفون لحاهم. ويتركز السيخ في منطقة البنجاب بجنوب آسيا.

تعرض كثير من السيخ لهجمات في الولايات المتحدة عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، ويعتقد كثيرون بشكل خاطئ أن السيخ من المسلمين نظرا لعمائمهم ولحاهم.

وفي عام 2012، قتل مسلح ستة من المصلين السيخ وأًصاب أربعة آخرين في معبد للسيخ قرب ميلووكي قبل أن يقتل نفسه.

انشر عبر