مصر تنفي وجود مقترحات لتوطين الفلسطينيين بسيناء

23 شباط / فبراير 2017

alalam_635378459398961465_25f_4x3
alalam_635378459398961465_25f_4x3

نفت الرئاسة المصرية، اليوم الخميس، وجود مقترحات لـ"توطين الفلسطينيين في سيناء".

جاء ذلك في بيان لها اليوم عقب اجتماع أمني للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمجلس الأعلى للشرطة.

وقال البيان إن "ما تم ترديده مؤخراً عبر وسائل الإعلام بشأن وجود مقترحات لتوطين الأخوة الفلسطينيين في سيناء، هو أمر لم يسبق مناقشته أو طرحه على أي مستوى من جانب أي مسؤول عربي أو أجنبي مع الجانب المصري".

وأضاف: "من غير المتصور الخوض في مثل هذه الأطروحات غير الواقعية وغير المقبولة، خاصة وأن أرض سيناء جزء عزيز من الوطن، شهد ولا يزال يشهد أغلى التضحيات من جانب أبناء مصر الأبرار".

وشددت الرئاسة المصرية على أهمية "عدم الالتفات إلى مثل هذه الشائعات التي لا تستند إلى الواقع بأي صلة، والتي يُثيرها البعض بهدف بث الفتنة وإثارة البلبلة وزعزعة الثقة في الدولة".

ومؤخراً، نقلت وسائل إعلام مختلفة، تصريحات الوزير الإسرائيلي بلا حقيبة أيوب قرا (من الطائفة الدرزية)، قال فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب "سيعتمدان خطة لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء"، زاعماً وجود موافقة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وحينها، نفى ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية "مزاعم الوزير قرا".

وأوضحت الرئاسة المصرية في بيانها أن الاجتماع الذي عقده السيسي اليوم "ناقش تطورات الأوضاع الأمنية في كافة أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى مستجدات جهود مكافحة الإرهاب في شمال سيناء، وذلك في إطار المتابعة الدورية للتدابير والخطط الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة".

ووجه الرئيس المصري خلال الاجتماع باستمرار التنسيق المكثف بين القوات المسلحة والشرطة والعمل في إطار منظومة أمنية متكاملة، مؤكداً ضرورة التحلي بأعلى درجات الحيطة الأمنية والاستعداد القتالي لإحباط محاولات الجماعات الإرهابية لتهديد أمن وسلامة البلاد.

وأشار كذلك إلى "ضرورة الاستمرار في توفير التدريب الأمني الراقي لأفراد وعناصر القوات المسلحة والشرطة، بما يضمن تحقيق أعلى درجات الجاهزية والاستعداد لتنفيذ المهام التي ستوكل إليهم خلال المرحلة المقبلة بهدف حماية أمن مصر القومي".

انشر عبر